مؤلَّف جديد يضاف إلى المكتبات الجزائرية

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 11:55 مساءً
مؤلَّف جديد يضاف إلى المكتبات الجزائرية

“جزائر الغد في مقالات الشيخ عبد الحفيظ القاسمي الحسني” هو عنوان للكتاب الذي عكف على جمع مقالاته الباحث المرحوم أنس هشام قاسمي الحسني، – الذي رحل عن عالمنا هذا قبل أن يشهد ثمرة إنجازة – جمعاً وإعدادً لجل المقالات التي كتبها المرحوم الشيخ الراحل عبد الحفيظ القاسمي الحسني، في مؤلف ضم 112 صفحة، استعرض فيه سيرة المرحوم من خلال كونه مفكرا وكاتبا ورجل دين.

 أعطى الباحث المغفور له، هذا المؤلَّف حرصاً واهتمام كبيرين بالمقالات التي كتبها الشيخ عبد الحفيظ القاسمي – الذي ولد سنة 1914 بمدينة الهامل بوسعادة -،  لما اعتبره سببا وجيها بالنظر إلى عمق وأصالة معالجة هذه الكتابات للمشكلة الجزائرية، حيث قدم في مجموعه دراسة سوسيولوجية دقيقة عن المجتمع الجزائري ومعوقات انطلاقه نحو ركب الرقي الذي سبقته إليه أمم كثيرة كانت لعهد قريب بنفس مستواه أو حتّى دونه.

تجدر الإشارة إلى أنّ الشيخ أعطى مقالاته عناية وتركيزا كبيرين، منّبها إلى ضرورة المعالجة العاجلة قبل تكبد المضاعفات القادمة، وهو ما عايشه الجيل المعاصر من خلال واقع مزر، الأمر الذي يؤكد صحة كتاباته في استشرافها للمستقبل. ولم تكتف هذه المقالات والتوضيحات برسم معاجلة واقع الأمة الجزائرية، بل رسمت خارطة الطريق الواجب اتباعها للخروج من نفق التخلف الحضاري والتخبط الاجتماعي، وذلك وفق رؤية علمية مؤسسة بعيدا عن الرؤى الإيديولوجية التي سيطرت على النخب آنذاك، وانعكست فشلا سياسيا استمر إلى سنوات طوال، كما شكل الإصلاح الديني والتعليم والعمل نماذج من كتابات المرحوم القاسمي، بحيث استطاعت تفكيك ظاهرة التطرف الديني، وحددت التعليم كمعيار أساسي لكل عملية تنموية جادة وصحيحة، إضافة إلى إبرازها الطرق السليمة لتسيير المؤسسات الاقتصادية الكبرى.

” سيشرع في توزيع هذا الكتاب في القريب العاجل، حصراً في مكتبات البيرين، عين وسارة، عين بوسيف، تيسمسيلت، الجلفة وبوسعادة، للمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 0667055384، النسخ محدودة.

أخبار عين وسارة

هيئة التحرير

15032424_10210177537294005_248309257_n

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.