حوار مع رحماني حسين متصدر قائمة حزب الحرية والعدالة للمجلس الولائي بالجلفة لمحليات 23 نوفمبر

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 8:20 مساءً
حوار مع رحماني حسين متصدر قائمة حزب الحرية والعدالة للمجلس الولائي بالجلفة لمحليات 23 نوفمبر

في ختام الحملة الانتخابية التي قدم فيها كل مترشح برنامجه لمواطني المنطقة التي ترشح فيها ، سواء كانت بلدية أو ولائية ، التقت اخبار عين وسارة ” رحماني حسين ” متصدر قائمة حزب الحرية والعدالة للمجلس الشعبي الولائي بولاية الجلفة  وأجرت معه هذا الحوار.

أخبار عين وسارة : بداية نريد أن يُقدم المترشح رحماني حسين  نفسه.

رحماني حسين : رحماني حسين أحد أبناء عين وسارة من مواليد 1970 ، متحصل على شهادة ليسانس في العلوم الاقتصادية سنة 1992 ، اشتغلت بعد تخرجي من الجامعة في ميدان التعليم كأستاذ لمادة اللغة الانجليزية سنة 1994 ، لألتحق بعدها بالبلدية كمستشار بالمصالح المالية  ومنها كمتصرف اقليمي رئيسي ببلدية عين وسارة.

أخبار عين وسارة : لماذا اخترتم حزب الحرية والعدالة للترشح ضمن قوائمه؟

رحماني حسين : حزب الحرية والعدالة حزب فتي النشأة وبرنامجه مكنه من كسب ثقة المواطن خلال الاستحقاقات الانتخابية الماضية ، حيث تحصل على 07 مقاعد بالمجلس الشعبي الولائي سنة 2012 وبعين وسارة على سبيل المثال لا الحصر تحصل على 05 مقاعد وهي نتائج جعلت منه حزبا ذا وزن بالجلفة وكل كل ولايات الوطن ، وهو أحد الدوافع التي جعلتني اكون ضمن صفوفه ومن اطاراته ، كما أن القيادة الوطنية والمحلية تختار مرشحيها من الاطارات الشابة المثقفة لتكون أحسن ممثل للمواطن في مختلف المجالس .

أخبار عين وسارة : ماهو تقييمك لسير الحملة الانتخابية بكل المناطق التي زرتها وما هو خطابك للمواطن ؟

رحماني حسين : الحملة الانتخابية مكنتنا من زيارة عديد بلديات الجلفة وقد كانت سانحة للتقرب من المواطن والتحدث إليه والاستماع لانشغالاته ، حيث كانت المناطق الريفية تطالب بالكهرباء الريفية والفلاحية وسكان المدن يبحثون عن حلول لمشاكلهم اليومية كنقص التزود بالماء ورفع حصص السكن والشغل وغيرها وهي مطالب مشروعة تتوجب وقفة جادة وصدقا في البحث عن حلول لها من خلال رفعها للسلطات الوصية والدفاع عنها حتى تحقيقها.

أخبار عين وسارة : ماذا سيقدم رحماني حسين لعين وسارة وعموم الجلفة في حال تم انتخابكم وكنتم ضمن أعضاء المجلس الشعبي الولائي؟

 رحماني حسين : ليس المنتخب بالمجلس الشعبي الولائي من يستطيع تقديم أشياء ملموسة للمواطن فاﻟﻤﺠلس  الشعبي  الولائي  يقدم  الآراء  التي تقتضيها  القوانين  والتنظيمات ، و يمكنه  أن  يقدم الاقتراحات ويبدي  الملاحظات  في  كل  ما  يخص شؤون الولاية ، كما تشمل اختصاصات المجلس الشعبي الولائي بصفة عامة أعمال التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و تهيئة إقليم الولاية و حماية البيئة وترقية حصائلها النوعية ، وعلى ضوء ما سبق فإننا سنعمل بجدية لتحقيق العدالة في التنمية المحلية لعموم بلديات الولاية دون اقصاء أو تهميش

 أخبار عين وسارة : بحكم عملك بالبلدية وخبرتك كيف كنتم تلاحظون مسار التنمية بولاية الجلفة ؟

رحماني حسين : وظيفتي ببلدية عين وسارة واحتكاكي اليومي بالمواطن مكنني من أخذ صورة لمجمل انشغالات ومشاكل سكان المدن والأرياف وهي بطبيعة الحال صورة مصغرة لكافة مدن الولاية ، والتنمية بولاية الجلفة تستدعي استثمار كل الفرص وفي شتى الميادين وخاصة الفلاحة التي ستكون لامحالة البديل الامثل لزيادة موارد الولاية مع عدم اهمال الاستثمار الصناعي من خلال تفعيل المناطق الصناعية وتشجيع المستثمرين وبالتالي توفير فرص شغل للشباب البطال.

أخبار عين وسارة : ماهي الرسالة التي توجهها لمواطني ومواطنات الجلفة بصفة عامة وعين وسارة بصفة خاصة ؟

رحماني حسين : رسالتي لمواطني ومواطنات الجلفة هي دعوتهم للخروج بقوة للانتخاب يوم 23 نوفمبر واختيار من يمثل المواطن أحسن تمثيل ، وقائمة الحرية والعدالة للمجلس الولائي والبلدي تتضمن أسماء لها من الخبرة ما يمكنها من تمثيلكم أحسن تمثيل وسنكون صوتكم والمدافع عن انشغالاتكم بكل أمانة وقائمتنا تحمل الرقم ” 17″

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.