نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي بالجلفة السيد رابح رحماني  ” لأخبار عين وسارة “: ” أبوابنا مفتوحة للمواطنين .. ومشاريع مهمة تنتظر سكان الجلفة.

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 مايو 2018 - 10:17 مساءً
نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي بالجلفة السيد رابح رحماني  ” لأخبار عين وسارة “: ”  أبوابنا مفتوحة للمواطنين .. ومشاريع مهمة تنتظر سكان الجلفة.

كشف نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي بالجلفة السيد رابح رحماني عن انطلاق عدة مشاريع هامة في الفلاحة والسياحة ،كما استفادت الجلفة من عدة صيغ سكنية اثر زيارة وزير السكن مؤخرا للولاية ، وذكر السيد رابح رحماني أنه يقوم بزيارات ميدانية لمختلف القطاعات للاطلاع عن كثب عن بعض المشاكل التي تعرفها الولاية ، ونقاط أخرى نتعرف عليها من خلال هذا الحوار :

أخبار عين وسارة : هناك مشاكل عديدة تتخبط فيها ولاية الجلفة وفي قطاعات كالصحة والأشغال العمومية ، هل من حلول اتخذها المجلس الولائي في هذا الجانب ؟

رابح رحماني : وعدنا وزير الصحة في آخر زيارته للولاية عن وضع مستشفى 240سرير بعين وسارة في خانة التسجيل ونأمل في انجازه من أجل رفع الغبن عن مواطني المدينة والبلديات المجاورة لها ، كما تم إدماج مستشفى  -قسم السرطان – بمستشفى الجلفة ،  240 سرير( مدني عسكري) بعاصمة الولاية –الجلفة- وشخصيا أقوم بزيارات ميدانية لمختلف المصالح التابعة للقطاع ، بكل البلديات والإطلاع عن كثب عن كل النقائص ، فأثناء زيارتي لمصلحة متعددة الخدمات بعين وسارة ، استمعت لإنشغالات العاملين بها ، وسنعمل على حل جميع المشاكل العالقة التي يعاني منها الأطباء ، وأيضا سأقوم بزيارات أخرى لمختلف البلديات للوقوف على مشاكل القطاع .

وبخصوص الأشغال العمومية فإن السيد الوالي يقوم بين الحين والآخر بخرجات ميدانية لمختلف الورش بجميع البلديات ، وفي هذا الإطار قد منح أغلفة مالية من أجل إتمام المشاريع الناقصة ، وقد إقترح سيادته على المواطنين العمل جنب إلى جنب مع كل رؤساء البلديات وارساء سياسة الديمقراطية التشاركية ، كما أن الأشغال جارية من أجل الإنتهاء من الشطر الذي يربط مدينة حاسي بحبح-عين وسارة- بوغزول بالطرق الوطني رقم 01 .وبخصوص تحويل وإعادة نصب شباك بدل الإسمنت لتفادي تراكم الرمال عبر الطرق السريع ، فقد تم رفع هذا الإنشغال إلى الجهات المعنية للنظر فيها ، وعموما فإن المجلس الولائي ، يقوم بنشاطه على أتم وجه ، برئاسة السيد طويسات بن سالم وفي كل المجالات للنهوض بواقع التنمية بالولاية .

أخبار عين وسارة : الجلفة منطقة فلاحية ، ورعوية بإمتياز ، لما تتمتع به من مساحات شاسعة وخصبة ، وتعتبر قطبا إقتصاديا هاما ، هل من إجراءات لإعادة الإعتبار لهذا القطاع ، خاصة وأن بعض المستثمرات قد هجرها أصحابها ؟

رابح رحماني : على حد معلوماتي سيتم خلال الأيام القادمة إنعقاد ملتقى وطني بالعاصمة من أجل تدارس مختلف النقاط الهامة ومنها دعم الفلاحين وتشجيعهم وبعث القطاع ، وولائيا لدينا عدة مستثمرات وأهمها مستمرة السيد “عيسو” الذي سيقوم بإنجاز مشروع تحويل سائل الحليب إلى بودرة وصناعة مختلف الأجبان ،وسيتم فتح مناصب شغل للشباب وخاصة المستفيدون من مؤسسة لونساج .

أما بخصوص منطقة “السرسو” ببلدية بنهار فهي تعتبر قطبا فلاحيا واقتصاديا هاما ، وتضم الكثير من المصانع والمستثمرات الكبيرة التي تنتج أجود أنواع الفواكه والبقوليات وبها العديد من الأشجار المثمرة .

أخبار عين وسارة : وماذا بخصوص قطاع السكن والعمران ، ماهي أهم النتائج المسجلة ؟

رابح رحماني : سيتم توزيع التجزئات العقارية بكل البلديات ، وذلك بعد تهيئتها مع السكنات الإجتماعية ، وقد منح وزير السكن إثر زيارته الأخيرة للولاية ، غلافا ماليا من أجل تهيئة كل التجزئات فضلا عن استفادة الولاية من عدة وحدات سكنية في مختلف الصيغ .

أخبار عين وسارة : قطاع الموارد المائية يشهد تذبذبا مستمرا خصوصا في الصيف ، ماهي النتائج التي خرج بها إجتماع المجلس الولائي في دورته المخصصة لهذا الملف ؟

رابح رحماني : مع بداية تنصيب المجلس الشعبي الولائي اقترح السيد والي الجلفة بمعية رئيس المجلس الولائي ، أثناء الدورة المخصصة لملف ماء الشروب ، عدة حلول قبل حلول فصل الصيف ، ونحن نقوم بمعالجة هذا الملف الحساس ، إنطلاقا من الواقع المعيشي للمواطنين ونعد بأنه خلال شهر رمضان القادم بتزويد كل البلديات بهذا المورد والقضاء نهائيا المعضلة ،وفي هذا السياق سيتم إلغاء خزان المياه الموجود بالمدخل الجنوبي لعين وسارة لما يحتوي على مياه صالحة ، وسيتم ربط الأحياء التي كانت تزود منه بخزان من منطقة          “أم الريش”، وللتذكير فإن السيد الوالي منح الولاية 03 محطات سوف تستغل مستقبلا ، كما تم تدشين محطات أخرى بكل من بلديتي حد الصحاري وعين أفقه ، وأقول أن المشكل ليس في انعدام ماء الشروب وإنما في سوء التسيير ، ولكن تبقى المؤسسة الجزائرية للمياه تقوم بدورها ، وتسيطر على الوضع ، والسيد الوالي يقوم بنفسه على هذا القطاع الحيوي ، وقد أخذه من أولويات أجندته .

أخبار عين وسارة : ملف السياحة ،هو الآخر قطاع يبحث عن حلول ،رغم الإمكانيات التي تزخر بها الولاية والمواقع الأثرية ؟

رابح رحماني : أكيد أن الولاية تضم عدة مواقع سياحية وقد تم مؤخرا استغلال حمام الشارف الذي يعتبر تحفة فنية جميلة ومكسب للولاية ، ويضم كل الإمكانيات والمؤهلات وأماكن الإستجمام ، وفي هذا الإطار منح السيد الوالي رخصا لعديد المستثمرين لإنشاء مناطق سياحية ، وهناك مشاريع وصلت نسبة انجازها إلى 60بالمئة ، حيث تم إطلاق 05 مناطق غابية من إقتراح السيد الوالي استفاد منها لحد الآن 02 مستثمرين في انتظار 03 مناطق أخرى ، كما تم تسجيل موقع حجر الملح السياحي الذي يتمتع بمناظر طبيعية خلابة ، وأيضا منطقة زكار  وعين الإبل .

أخبار عين وسارة : قطاع الثقافة يعرف إنتعاشا ونشاطا كبيرين بالولاية ، ماهي أهم النقاط التي يمكن تسجيلها في هذا الجانب ؟

رابح رحماني : بخصوص قطاع الثقافة فإنه يعرف عدة نشاطات ،ومؤخرا تم تنظيم الأيام الولائية لمسرح الطفل بعين وسارة تحت رعاية السيد الوالي وأشير هنا إلى أنني إقترحت على السيد مدير المسرح أن يضم المركز الثقافي بعين وسارة إلى إدارته من أجل بعثه من أجل ونأمل في رئيس المجلس البلدي أن يستجسي لمطلبنا ، حيث لدينا مجتمع واعي وراقي ، كما نسجل تواجد عدة جمعيات تنشط على الصعيدين الولائي والمحلي ، لكن بالمقابل هناك جمعيات تعرف ركودا ولاتعمل نهائيا وتنتظر الدعم فقط .

أخبار عين وسارة : شهر رمضان على الأبواب ، هل هناك تدابير سيتخذها المجلس الولائي من أجل توزيع قفة رمضان على مستحقيها ؟

رابح رحماني : إجتمعنا مع مدير النشاط الاجتماعي في اطار اللقاءات المبرمجة مع المدراء التنفذيين لمختلف القطاعات بالمجلس الشعبي الولائي من اجل  دراسة ووضع خطة لايصال قفة رمضان لمستحقيها في ظروف جيدة وتفاديا لأي حادث ونأمل أن تصل لكل المعوزين قبل الشهر الفضيل .

أخبار عين وسارة :ماهي رسالتك لمواطني الولاية ؟

رابح رحماني : على مواطني الجلفة الإقتراب من مسؤوليهم من أجل رفع إنشغالاتهم وطرح إقتراحاتهم والإستفادة من أفكارهم وتوضيح النقائص الهامة التي يتخبط فيها الأحياء ، والمواطن بصفة خاصة ، فالمسؤول لايستطيع تغطية كل المدن والبلديات بعيدا عن الشريك وهو المواطن . وشخصيا أقوم بإستقبال المواطنين يوميا ، وأبواب مكتبي مفتوحة للجميع ، ولينا مداومة إلكترونية نستقبل بها انشغالات المواطن ، وسنظل في خدمة الجميع ، لتقديم كل مابوسعنا ،ونأمل خيرا في هذا المجلس برئاسة السيد طويسات بن سالم لترك بصمته لأن هذا المجلس مشكل من مزيج الإطارات والتجارب ، ولدينا أيضا ثقة كبيرة في السيد الوالي في النهوض بواقع التنمية بالولاية ، ومتفائلين به خيرا .

                       حاوره لخضر أم الريش.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.